الأحد، 25 يناير، 2015

إلى جميع الشباب في أوروبا وأمريكا الشمالية

  • بسم الله الرحمن الرحيم
    إن الأحداث الأخيرة في فرنسا وما شابهها في بعض الدول الغربية أقنعتني أن أتحدّث إليكم مباشرة.

    أتحدّث إليكم أيّها الأعزة دون أن اتجاهل دور والديكم، لأني أرى مستقبل شعبكم وأرضكم بأيديكم، وأرى أن الإحساس بضرورة معرفة الحقيقة في قلوبكم أكثر حيوية ووعياً. وكذلك فإني لا أخاطب الساسة والمسؤولين عندكم لأني أتصور أنهم بعلمٍ ودرايةٍ منهم فصلوا درب السياسة عن مسار الصدق والحقيقة.

    حديثي معكم عن الإسلام وبصورةٍ خاصةٍ عن الصورة التي يعرضونها عن الإسلام لكم.

    قبل عقدين وإلى يومنا هذا، اي بعد انهيار الإتحاد السوفيتي تقريباً جرت محاولات كثيرة لإعطاء هذا الدين العظيم موقع العداء المخيف. وللأسف إن عملية إثارة مشاعر الرعب والفزع والنفور واستغلالها لها ماضٍ طويلٍ في التاريخ السياسي للغرب.

    لا أريد هنا أن أتعرض إلى ما يثيرون من أنواع الرعب في قلوب الشعوب الغربية وعند استعراضكم العابر للدراسات التاريخية والنقدية المعاصرة ستجدون كيف تؤنب الكتابات التاريخية الأعمال الكاذبة والمزيِّفة للدول الغربية تجاه سائر الشعوب والثقافات. إن تاريخ أوروبا وأمريكا يطأطئ رأسه خجلاً أمام سلوكه الإسترقاقي والإستعماري وظلمه تجاه الملوّنين وغير المسيحيين. ثم انّ المؤرخين والباحثين لديكم عندما يمرون على عمليات سفك الدماء باسم الدين بين البروتستان والكاثوليك أو باسم القومية والوطنية إبان الحربين العالميين الأولى والثانية يشعرون بالمرارة والإنحطاط.

    وهذا بحد ذاته يدعو الى التقدير؛ ولست استهدف من خلال استعادة قسم من هذه القائمة الطويلة جَلد التاريخ ولكني أريد منكم أن تسألوا كل مثقفيكم ونخبكم لماذا لا يستقيظ الوجدان العام في الغرب دائما إلا مع تأخير عشرات السنين وربما المئات من السنين؟ ولماذا كانت عملية النظر في الوجدان العام تتّجه نحو الماضي البعيد وتهمل الأحداث المعاصرة؟

    لماذا نجدهم في موضوع مهم من قبيل أسلوب التعاطي مع الثقافة والفكر الإسلامي يمنعون من تكوّن وعي عام لديكم؟

    أنتم تعلمون جيداً أن التحقير و إيجاد حالة النفور والرهاب الموهوم من الآخرين تشكل أرضية مشتركة لكل تلك الإستغلالات الظالمة. أريد الآن أن تسألوا أنفسكم لماذا استهدفت سياسة نشر الرعب والنفور القديمة الإسلام والمسلمين بقوة وبشكل لا سابقة لها؟ لماذا يتّجه نظام القوة والسلطة في عالمنا اليوم نحو تهميش الفكر الإسلامي وجرّه الى حالة الإنفعال؟

    هل هناك مفاهيم وقيم في الإسلام تزاحم برامج ومشاريع القوى الكبرى وما هي المنافع التي تتوخاها هذه القوى من وراء طرح صورة مشوّهة وخاطئة عن الإسلام. ولهذا فإن طلبي الأوّل منكم أن تتساءلوا وتتحروا عن عوامل هذا التعتيم الواسع ضد الإسلام.

    الأمر الثاني الذي أطلبه منكم أن تقوموا كردِّ فعلٍ لسيل الإتهامات والتصورات المسبقة والإعلام السلبي وأن تسعوا لتكوين معرفة مباشرة ودونما واسطة عن هذا الدين. إن المنطق السليم يقتضي أن تدركوا حقيقة الأمور التي يسعون لإبعادكم عنها وتخويفكم منها فما هي وما هي أبعادها وحقيقتها؟

    أنا لا أصرّ عليكم أن تقبلوا رؤيتي أو أية رؤية أخرى عن الإسلام، لكني أدعوكم ألّا تسمحوا أن يستفيد هؤلاء من الإدعاءات المرائية للإرهابيين العملاء لهم وتقديمهم لكم بإعتبارهم مندوبي الإسلام. عليكم أن تعرفوا الإسلام من مصادره الأصيلة ومنابعه الأولى. تعرّفوا على الإسلام عبر القرآن الكريم وسيرة الرسول الأعظم (صلّى الله عليه وآله وسلّم). وأودّ هنا أن أتساءل: هل راجعتم قرآن المسلمين مباشرة؟ هل طالعتم أقوال رسول الإسلام(صلّى الله عليه وآله وسلّم) وتعاليمه الإنسانية والأخلاقية؟ هل اطلعتم على رسالة الإسلام من مصدر آخر غير الإعلام؟ هل سألتم أنفسكم كيف استطاع الإسلام ووفق أية قيم طوال قرون متمادية أن يقيم أكبر حضارة علمية وفكرية في العالم وأن يربي أفضل العلماء والمفكرين؟

    أطالبكم ألّا تسمحوا لهم بوضع سدّ عاطفي واحساسي منيع بينكم و بين الواقع عبر رسم صورة سخيفة كاذبة عن الإسلام ليسلبوا منكم إمكانية الحكم الموضوعي. واليوم حيث نرى أن أجهزة التواصل اخترقت الحدود الجغرافية، عليكم ألّا تسمحوا لهم أن يحاصروكم في الحدود الذهنية المصطنعة، وإن كان من غير الممكن لأي أحد أن يملأ الفراغات المستحدثة بشكل فردي ولكن كلاً منكم يستطيع هادئاً لتوعية نفسه وبيئته أن يقيم جسراً من الفكر والإنصاف على هذه الفراغات.

    إن هذا التحدي المبرمج من قبل لنوع العلاقة بين الإسلام وبينكم أنتم الشباب أمر مؤلم، لكن بإمكانه أن يثير تساؤلات جديدة في ذهنكم الوقاد والباحث.

    إن سعيكم لمعرفة الأجوبة على هذه التساؤلات يشكل فرصة سانحة لكشف الحقائق الجديدة أمامكم، وعليه يجب أن لا تفوتوا هذه الفرصة للوصول الى الفهم الصحيح ودرك الواقع دون حكم مسبق؛ ولعلّه من آثار تحملّكم هذه المسؤولية تجاه الواقع، أن تقوم الأجيال الآتية بتقييم هذه الفترة من تاريخ التعامل الغربي مع الإسلام، بألمٍ أقل زخماً ووجدانٍ أكثر اطمئناناً.

    السيد على الخامنئي
    2015/01/21

الأحد، 12 أكتوبر، 2014

أردت أن أخبرك بأني أحبّك جدّاً!

حدثت لي هذه القصة في الصيف الماضي إذ جاء صديقي الصيداوي وعائلته لزيارتنا في البقاع و بقوا في منزلنا عدة أيام قضينا فيها وقتاً ممتعاً حيث قمنا بجولات عديدة في البقاع وعرّفتهم على الأصحاب والأصدقاء هناك. ثم أنهم توجهوا للعودة إلى صيدا بعد مضي ثلاثة أيام من الإقامة في منزلنا. وعندما كانوا في طريق العودة وبعد ساعتين من مسيرهم اتصلت به وقلت له: "عد الآن فوراً! هناك أمر مهم جداً عليّ إخبارك به! " فقال: "أخبرني إياه هاتفياً إذ أننا وصلنا إلى مشارف بيروت وقد قطعنا مسافة طويلة والجو حار جداً ولا أستطيع العودة في هذا الطقس وبهذه السيارة التي قد تعطل جهاز التبريد فيها. فاعذرني يا صديقي إن العودة إلى هناك أمر شاق جداً! " إلا أني أصررت كثيراً وألحّيت عليه قائلاً إنه أمر هام ومصيري جداً ويجب عليك العودة. عندما رأى إصراري وعدم تنازلي عن كلامي عاد مضطراً ومجبراً. وصل إلى بيتي بعد ساعتين، وكان ينتظر بفارغ الصبر ليعلم ما هو هذا الأمر المصيري المهم الذي كلّفه العودة كل هذا المسير و تكبّد هذه المشقّة لكي يعلمه وقال: "هيا أخبرني ماذا تريد؟ " قلت: "أردت أن أخبرك بأني أحبّك جدّاً! " إستشاط غضباً وكاد يفقد صوابه وقال غاضباً: "أهذا كل ما أردت إخباري به؟ " قلت: "نعم" قال: "لقد قلت هذا الأمر لي مراراً وإنّه ليس بشيء جديد" قلت: "لا، الآن قلته بشكل رسمي! " حزن كثيراً وأصيب بإحباط حتى أن عائلته كانوا شديدي الغضب ولو إستطاعوا لقتلوني! توجّه إليّ صديقي قائلاً: "أظن بأنك قد فقدت عقلك وصوابك بالقيام بهذا العمل " فقلت: "كيف أن العقل لايقبل بأن أفعل مثل هذا الفعل بكم وأن أرجعكم في هذا الحرّ الشديد إلى هنا لأجل هكذا أمر، لكن علماؤكم يعتقدون أن النّبي صلوات الله عليه و آله جمّع 120000 شخص، أمرهم بالوقوف والإنتظار لثلاثة أيام حتى لحق بهم من تأخّر ويرجع من تقدّم في المسير منهم. وذلك في طقس شديد الحرارة كان الناس يختبؤون تحت بطون جمالهم ويضعوا العباءات عليهم إحتماءاً من الحرارة ووهج الشمس القاتل. وكان كل ذلك فقط ليعلن بشكل رسمي حبه للإمام علي عليه السلام؟!!  

الخميس، 20 مارس، 2014

عيد «نوروز» (النیروز) في لبنان

«نوروز» كلمة فارسية تعني «اليوم الجديد»، وهو عيد رأس السنة في التقويم الشمسي الفارسي ويقع في أول يوم من بداية فصل الربيع، يحتفل فيه الشعب الإيراني المسلم، وشعوب: أفغانستان وطاجيكستان وآذربايجان وكازاخستان وقرقيزيا وتركيا وتركمنستان، وأوزباكستان، ويحتفل فيه الأكراد في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وسوريا وتركيا والعراق ولبنان.
ويعتبر عيد «نوروز» يومًا للتراث الثقافي، ضمته منظمة الأمم المتحدة – اليونسكو- في العام ۲۰۰۹ إلي قوائمها الممثلة للتراث الثقافي باعتباره عيداً وتقليداً ثقافياً للعديد من الشعوب، ويحتفل به أكثر من ۳۰۰ مليون شخص في أنحاء العالم باعتباره بداية لعام جديد، ويومًا للاعتدال الربيعي.
ويعتبر عيد نوروز، أحد اقدم الأعياد في العالم ويعتقد البعض أن الآريين بعد هجرتهم نحو هضبة ايران واقامتهم علي حدود حضارة ما بين النهرين كانوا يقسمون السنة الي قسمين اي اثناء الانقلاب الصيفي كانوا يحتفلون بالنوروز وخلال الانقلاب الشتوي كانوا يحيون عيد المهركان (اي المحبة).
ويعتقد آخرون أن عيدي النوروز والمهركان كانا عيدين موجودين في ايران قبل دخول الآريين والأقوام ما قبلهم الذين كانوا يسكنون في هضبة ايران قد احتفلوا بهما.
وقد أدخل الايرانيون نفحات إسلامية في الاحتفال بعيد نوروز إضافة إلي العادات القديمة، حيث تخصص له الأعمال من صلوات وأدعية والزيارات مأثورة والتضرع إلي الله تعالي بطلب المغفرة والرضوان وقبول الأعمال، وطلب الخير والعافية في العام الجديد. الأمر الذي أدي إلي المحافظة علي استمرار الاحتفال بهذا العيد القومي والتاريخي بالكثير من طقوسه وآدابه المختلفة. ولذلك بقي عيد نوروز من بين الكثير من الاعياد الايرانية التي كانت ما قبل الاسلام.
وينقل العلامة المجلسي في كتابه السماء والعالم عن الإمام الصادي (ع) حديثاً مضمونه أنه في بداية فروردين خلق أدم (ع) وهو يوم مبارك لطلب الحاجات وتحقق المنايا وكسب العلم والزواج والسفر والمعاملات. وأنه في هذا اليوم المبارك يشفي المرضي وتولد المواليد بسهولة وتكثر فيه الارزاق.
ويعتبر دعاء: يا مقلب ‌القلوب والابصار يا مدبر الليل والنهار يا محول الحول والاحوال حوّل حالنا الي أحسن الحال، الأكثر تداولاً بين المسلمين في عيد نوروز وهو دعاء ذكره العلامة المجلسي في كتاب زاد المعاد.
وقد أصبح لعيد نوروز صبغة اسلامية بالكامل، ومن بين أهم الآثار التي تؤكد علي عظمة وأهمية عيد نوروز رسوم تخت جمشيد والاعمال الادبية والفنية المتعددة باللغتين العربية والفارسية في إيران والكثير من البلدان الأخري.
وتحتفل الجالية الإيرانية في لبنان بعيد نوروز، وفقا للتقاليد التاريخية وأبرزها وضع سُفرة أو مائدة طعام يزينها ويباركها المصحف الكريم وتتضمن ۷ اشياء تبدأ بحرف السين (هفت سين) ومنها: سير (ثوم) سكه(عملة نقديه) سنجد (فاكهه مجففه) سبزي (خضار) سیب (تفاحة) سوهان(حلويات) سماق (سماق)... إضافة إلي مرآة وسمك احمر وفاكهة ومكسرات.
ويحتفل الأكراد في لبنان بعيد نوروز بالكثير من الصخب إضافة إلي التقاليد والعادات القديمة والمشتركة مع الإيرانيين، فيخرجون إلي الطبيعة وتحديدًا في منطقة الروشة علي شاطئ بحر بيروت حيث بات احتفالهم هناك تقليدًا سنويًا تتجمع فيه الجالية الكردية وتقام خلاله حلقات الرقص والدبكة ويتخللها الأغاني التراثية والأناشيد الوطنية.
ويتبادل الأكراد التهاني والتبريكات بعيد نوروز والامنيات بالعام الجديد، إلا أن احتفالاتهم هذه لا تقتصر علي الجانب الاحتفالي التراثي وإنما يتحول إلي مناسبة سياسية يعبرون خلاله عن مواقفهم من القضايا التي تهمهم أو تتعلق بهم، ويرفعون خلالها الشعارات الحزبية والأعلام الكردية وصورا للقيادات السياسية والحزبية الكردية.
ويقول أمين صندوق «الجمعية الكردية اللبنانية الخيرية»، محمد إبراهيم، في تصريحات صحفية سابقة: إن لبنان يستضيف عشرات الآلاف من الأكراد، بينهم نحو ۸۰ ألف لبناني. أما الباقون فهم من دول الجوار. ولا ينسي أن يشير إلي أن المغتربين الأكراد من أصل لبناني يزيدون علي ۱۵۰ ألفاً، هم موزعون في مختلف بقاع الأرض.
ورغم اعتداد الأكراد بالكثير من العائلات اللبنانية من أصل كردي، فإن هؤلاء اندمجوا بالكامل في البيئة اللبنانية. أما الجالية الحالية التي لا تزال تحافظ علي قوميتها، فقد هاجر أبناؤها إلي لبنان من منطقة ماردين وطور عابدين وبوطان في كردستان تركيا بسبب ضيق سبل العيش في مواطنهم الأصلية، وخوفاً من الاضطهاد التركي.
ويعرب الأكراد اللبنانيون أو المجنسون عن تألمهم لعدم تخصيص مقعد نيابي لهم في البرلمان اللبناني، وعدم تكريس عيد النوروز عطلة رسمية ضمن الأعياد اللبنانية.
انتهي **۲۰۸۰**۱۳۶۹

الاثنين، 2 ديسمبر، 2013

تدشين اطول جسر متعدد الطبقات في ايران

شهدت العاصمة الايرانية طهران السبت مراسم تدشين اطول جسر متعدد الطبقات يصنف ضمن احد اكبر الجسور متعددة الطبقات في الشرق الاوسط باسم جسر الشهيد محمد باقر الصدر وذلك بحضور رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني وامين العاصمة محمد باقر قاليباف .
 ويبلغ طول الجسر الذي بني على ٢٣٤ ركيزة ضخمة، ١١ كيلومترا، وكل ركيزة، لها (٨ الى ١٠) جذور (اسس) تمتد الى عمق (٢٥ - ٣٠) مترا تحت الارض. ومن حيث الارتفاع يأتي الجسر في المرتبة الحادية عشرة عالميا، فيما بلغت تكلفة بنائه ٦٤٠ مليار تومان ايراني (ما يعادل ٢١٤ مليون دولار تقريبا) ومدة بنائه استغرقت ٢٦ شهرا.

وتم الاعتماد في بناء هذا العمل العملاق على مهندسيين وعمال ايرانيين وخبرة وكفاءات ايرانية فقط رغم الحظر الاميركي والغربي على جمهورية ايران الاسلامية.

ويقع الجسر في شمال طهران، حيث يمتد من وسط ها الى شرقها. والجسر هو امتداد مستحدث لاوتوستراد السيد محمد باقر الصدر (قدس سره) الذي هو مخرج شرقي لاوتوستراد الشهيد مدرّس.

ويربط الجسر شرق العاصمة طهران بغربها وبامكانه ازالة الكثير من العقد المرورية في العاصمة .

ولجسر الشهيد محمد باقر الصدر المتعدد الطبقات الذي يعتبر احد اكبر المشاريع البلدية واكثرها كلفة، مخارج كثيرة منها مخرج اتوستراد الامام علي (عليه السلام) الذي الذي يربط جنوب طهران الشرقي بشمالها الشرقي.

وفي هذا المجال قال احد اعضاء المجلس البلدي في طهران ان بناء هذا الجسر من قبل الكفاءات والخبرة الوطنية، مدعاة فخر للبلاد وللشعب الايراني.

واضاف الشيخ عبد المقيم ناصحي في مراسم افتتاح الجسر، اننا نشهد اليوم افتتاح مشروع ضخم قلما نجد نظيرا له في الشرق الاوسط. 


الأربعاء، 3 يوليو، 2013

في ذكرى جريمة اسقاط الجيش الاميركي لطائرة مدنية ايرانية على متنها 66 طفلا

تصادف اليوم الاربعاء 3 تموز /يوليو الذكرى السنوية للجريمة الغادرة التي ارتكبتها الفرقاطة الاميركية "فينسنس" باسقاطها طائرة مدنية ايرانية من نوع "ايرباص" كانت تقل 290 راكبا بينهم 66 طفلا، فوق مياه الخليج الفارسي عام 1988 .

طهران (فارس)
وفي تلك الجريمة التي ارتكبتها اميركا استشهد جميع ركاب الطائرة البالغ عددهم 290 شخصا من ضمنهم 66 طفلا و 52 سيدة.
وكانت الطائرة في رحلة عادية من ميناء بندرعباس جنوب ايران الى دبي، حيث تعرضت لهجوم صاروخي من قبل الفرقاطة الاميركية "فينسنس" فوق مياه الخليج الفارسي ما ادى الى اصابتها وسقوطها بالقرب من جزيرة هنغام.
وكان ركاب الطائرة من جنسيات مختلفة، ففضلا عن الايرانيين، كان هنالك على متنها رعايا من الامارات والهند وباكستان ويوغسلافيا السابقة وايطاليا، وقد استشهد جميعهم وحتى لم يتم العثور على جثث بعضهم.
ان تلك الجريمة كانت مؤلمة للغاية لكن الاكثر ايلاما هو دفاع المسؤولين الاميركيين عما جرى ومنح نوط الشجاعة لقائد الفرقاطة، والاكتفاء بالاعتراف فقط بحدوث خطأ ما.
وعلى اثر الجريمة رفعت الجمهورية الاسلامية الايرانية بسبب هذا الانتهاك الاميركي الصارخ للقوانين الدولية الجوية، شكوى الى مجلس الامن الدولي ومجلس الايكاو (منظمة الطيران المدني الدولي).
ومن ثم عقد مجلس الامن اجتماعا في 16 تموز/يوليو من العام ذاته واصدر القرار المرقم 616 .
وبنظرة الى ذلك القرار نرى بانه لم يستوف حقوق الشعب الايراني كما ينبغي، حيث اكتفى بالاعراب عن الاسف "العميق" بطبيعة الحال!، ومجرد "المواساة" لذوي الحادث والترحيب بتشكيل فريق للبحث والتقصي لدراسة جميع جوانب القضية.
كما ان مجلس الايكاو لم يتخذ اي اجراء لترضية الراي العام واكتفى بالاعراب عن المواساة وحتى انه امتنع عن ادانة هذه الجريمة الاميركية.
وفضلا عن الشكوى التي رفعتها ايران لمجلس الامن الدولي ومجلس الايكاو فقد رفعت كذلك شكوى الى محكمة لاهاي الدولية.
وهنا لابد من ذكر عدد من الامور حول هذه الجريمة الاميركية:
- حينما تعرضت طائرة الايرباص الايرانية للصاروخ الذي اطلقته الفرقاطة الاميركية فينسنس، كانت في اجواء الجمهورية الاسلامية الايرانية.
- اميركا كانت على علم تام بنوع الطائرة وكونها مدنية وفي رحلة جوية طبيعية.
- لم تتحمل الحكومة الاميركية ابدا مسؤولية اسقاط الطائرة لكنها تحملت المسؤولية عمليا بدفعها غرامة بسبب ما قامت به.
- ويليام روجرز قائد الفرقاطة فينسنس تسلم حين تقاعده من الخدمة نوط الشجاعة من يد الرئيس الاميركي السابق جورج بوش.
- لم تتم ملاحقة اي من طاقم الفرقاطة فينسنس بسبب هذه الجريمة، وبدلا عن ذلك جرى منحهم جميعا اوسمة الاستحقاق العسكري لاستكمال رحلتهم في منطقة حربية.
- الاميركيون وبغية التهرب من جريمتهم الغادرة هذه طرحوا مزاعم خاوية من ضمنها انه كانت هنالك طائرة حربية مختفية وراء طائرة نقل الركاب الايرانية الايرباص وان هذه الاخيرة كانت في مهمة انتحارية.
- بعد الشكوى التي رفعتها ايران الى محكمة العدل الدولية في لاهاي، ارغمت الحكومة الاميركية على دفع غرامة قدرها 55 مليون دولار لاسر الضحايا بالاضافة الى 40 مليون دولار بسبب اسقاط الطائرة. 

الخميس، 9 مايو، 2013

الازهر یرد علی دعوة هدم ضريح الامام الحسين

 
 

بالفیدیو...الازهر یرد علی دعوة هدم ضريح الامام الحسين: اخرس أيها اللئيم، أيها الوغد الخبيث، قطع الله رجلك ويدك ورقبتك أيها الزنيمشفقنا- فی خطابة تاریخیة لفضيلة الدكتور على جمعة مفتى الجمهورية، فی تاریخ 11‏/04‏/2011 شن الاخیر هجوماً حاداً على من قاموا بهدم بعض الأضرحة فى عدد من محافظات الجمهورية،مشيراً إلى أن "أفعالهم خروج على الدين والعقل والإنسانية".
وتضامنا مع هدم ونبش بعض  الأضرحة علی راسها قبر الصحابی الجلیل قبر الصحابي المجاهد حجر بن عدي علی ید بعض العناصر الوهابیة المرتبطة بجیش الحر فی سوریا، أعادة وکالة شفقنا مرة اخری هذا الخطاب الثمین لیکون سند قوی لإدانة هذا العمل الوحشی.
واحتد مفتى الجمهورية عند روايته عن مناقشة بينه وبين عدد ممن يرون أن الأضرحة وثن، حيث قال لهم إن النبى ترك 360 صنماً فى الكعبة ولم يقم بهدمها، رغم مقدرته على ذلك، وإن مسجد النبى يشتمل على قبره وقبر أبى بكر وعمر بن الخطاب، ورد علي دعوة هدم ضريح الحسين، وهو ما جعل المفتى ينفعل، قائلاً: "اخرس أيها اللئيم، أيها الوغد الخبيث، قطع الله رجلك ويدك ورقبتك أيها الزنيم، حسبنا الله ونعم الوكيل"، فردد جميع المصلين وراءه فى مشهد اهتزت له جدران الجامع الأزهر.
وأضاف مفتى الجمهورية خلال خطبته فى جامع الأزهر ، أن هؤلاء يستدلون بحديث لم يفهموا معناه، وهو "لعن الله اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد من دون الله"، فهم لم يفهموا أن المسجد هو الذى يتخذه الساجد وجهة له، أما المسلمون فلا يتخذون قبور أوليائهم وجهة يسجدون لها، مستدلاً بحديث آخر للرسول "اللهم لا تجعل قبرى وثناً يعبد"، مؤكداً أنه بذلك الدعاء عصمة لأمة الإسلام من عبادة القبور، كما فعلت بعض الأمم السابقة التى اتخذت قبور أوليائها مسجداً.
ووصف الدكتور على جمعة من يريدون هدم قبور أولياء الله الصالحين بأنه تطرف وعمى قلب، مشيراً إلى أن مجمع البحوث الإسلامية أصدر أمس بياناً، أكد فيه على تجريم وتحريم هدم الأضرحة، الذى يهدد البلاد والعباد ويضعهم فى فتنة لا يعلم مداها إلا الله.
وأكد مفتى الجمهورية، أن هؤلاء بالرغم من حفظهم للقرآن الكريم والسنة،، إلا أنهم ليسوا علماء وعلمهم مغشوش، مستدلاً بحديث ذكر فيه كلمة قطع الأذن فى إشارة إلى حادثة قنا، إلى أن تلك الكلمة لم تكن من الحديث، قائلاً: إن أخوف ما أخافه عليكم رجلاً من أمتى قرأ القرآن حتى إذا رويت عليه بهجته مال على جاره بسيفه (فقطع أذنه)، وقال له أشركت، فقال له الصحابة يا رسول الله أيهما أحق بها الرامى أم المرمى، قال لهم الرسول بل الرامى".
وأضاف مفتى الجمهورية، أن الرسول قال لا تختلفوا فتختلف قلوبكم، إذا رأيتم خلافاً فعليكم بالسواد الأعظم ومن شذ شذا فى النار.. لا تجتمع أمتى على ضلالة.. ما راءه المسلمون حسن فهو عند الله حسن لأن الإسلام لكل زمان ومكان يخاطب كل البشر، لذلك قال من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها إلى يوم الدين، ومن سنة سيئة فعليه وزرها ووزر من عمل بها إلى يوم الدين، فأمرنا أن نوسع على العالمين وأن يدخل الإسلام فى كل البلاد وفى كل العصور.
النهایة

الأربعاء، 8 مايو، 2013

الوهابية اكبر المشركين في العالم و اکفر الکافرین

آية الله مكارم الشيرازي: الوهابية اكبر المشركين في العالم/ الوهابيون یخلطوا ما بين الاحترام إلى الكبار و الشرك
شفقنا- ترك تهديم قبر الصحابي الجليل حجر بن عدي تأثيرا سلبيا على الأوساط الإسلامية جراء الأعمال التي يقوم بها السلفيون والوهابيون. فكان للعلماء و مراجع التقليد مواقف في هذا المجال كما اصدر مراجع التقليد بيانا شجبوا هذا العمل الإجرامي. في هذا المجال تحدث المرجع الجليل آية الله العظمى مكارم الشيرازي مد ظله العالي في المدرسة الفيضية عن هذا الحادث المؤلم. حيث صرح بان الوهابيين لا يعرفوا معنى الشرك و بتهديمهم قبر الصحابة يقولون بأننا قضينا على الشرك بينما أنهم يعملون بتعاليم محمد بن عبد الوهاب بدلا من العمل بأوامر النبي الأكرم.
وأفادت وكالة شفقنا بان آية الله مكارم الشيرازي تحدث في بداية درس خارج الفقه الذي أقيم في المسجد الأعظم في مدينة قم و عبر في البداية عن تقديره لحضور العلماء والفضلاء في الحوزة حيث حضروا الاجتماع الحاشد في اليوم الماضي في مدرسة الفيضية العلمية ثم تحدث عن تهديم قبور صحابة نبي الإسلام معتبرا إياها بأنها تمثل كارثة كبيرة للمسلمين لأنه كما يصرح المؤرخون كان حجر بن عدي من عظماء الصحابة وقال البعض بان حجر كان يصلي يوميا ألف ركعة و كان مستجاب الدعوة.
وأشار إلى ان الوهابية تعد اكبر المشركين في العالم مضیفا ان العلماء في طول التاريخ كانوا يحترمون الكبار.  واکد سماحته: ان الوهابيين لا يعرفوا معنى الشرك فإذا قلنا بان احترام الكبار و العلماء و غسل الميت وصلاة الميت و كل ما يعتبر احتراما يعد شركا فان العالم اليوم كله مشرك.
وأشار سماحة آية الله مكارم الشيرازي بأننا نرى بان الوهابيين هم أكثر شركا من المشركين و هم وضعوا رحمانية الله التي ذكرت في القرآن جانبا و إذا سنحت لهم الظروف فأنهم يقومون بتهديم قبر النبي الأكرم.
وأعرب سماحة آية الله العظمى الشيخ مكارم الشيرازي عن أمله بهداية الوهابيين و قال نأمل بأنه إذا كان الوهابيون يهتدون فنأمل بان الله يهديهم و إذا لم يهتدوا فنأمل بان الله يبيدهم قريبا.
النهایة